السيرة الذاتية أيمن سويد

أيمن سويد

أيمن سويد .. أيقونة العرب في قراءة القرآن وتجويده

عالِمٌ في القراءات العشر، ودكتور في التجويد وقواعده، نشأ في أسرة متدينة، وبيت لا يخلو من ذكر الله و ترتيل آياته، فأحَبَّ القرآن وتعلق به، وعشق التجويد وأُغرم به، ليقرر التخصص في دراسته أكاديميا وتقليديا، فسافر إلى عدد من المعاهد والجامعات العربية، وتنقَّل بين أيدي الشيوخ والقراء البارزين، ليستقر به المقام في المملكة العربية السعودية التي يقيم بها منذ سنة 1400 هجرية. يتعلق الأمر بالداعية الإسلامي السوري الدكتور أيمن رشدي سويد الذي ولد في دمشق سنة 1374 هـجرية، 1955 ميلادية.

تابع الدكتور أيمن رشدي سويد دراسته الإعدادية و الثانوية في دمشق وأنهاها بنجاح سنة 1974، ثم سافر إلى جمهورية مصر العربية فحصل على الإجازة في التجويد من معهد القراءات، بالقاهرة سنة 1981، ثم نال شهادة الإجازة من كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بالقاهرة سنة 1982. بعدها، انتقل إلى المملكة العربية السعودية، فحصل على شهادة الماجستير بامتياز من كلية اللغة العربية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة سنة 1411 هجرية، قبل أن ينال شهادتين في الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف، الأولى من كلية اللغة العربية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة سنة 1419 هجرية، والثانية من كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر في القاهرة سنة 1420 هجرية.

موازاة مع دراساته الأكاديمية، تتلمذ الدكتور أيمن رشدي سويد على يد عدد من الشيوخ والمقرئين وعلماء القرآن والتجويد، فتعلم منهم القراءات العشر، و المنظومات المختلفة كالشاطبية والدرة والطيبة، فأظهر ذكاءً و مهارةً لا مثيل لها في حفظ القرآن و قراءته وتجويده، واستحق الحصول على ثمان إجازات في القرآن الكريم على أيدي أبرز الشيوخ والقراء المسلمين، أبرزهم المقرىء الشيخ محي الدين الكردي بدمشق، و المقرىء الشيخ عبد العزيز عيون السود بحمص، و المقرىء الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات بالقاهرة، و المقرىء الشيخ إبراهيم علي شحاته السّمنُّودي بالقاهرة، و المقرىء الشيخ عامر السيد عثمان، شيخ عموم المقارىء المصرية بالقاهرة.

وبفضل شهاداته الجامعة المتميزة وإجازاته المتعددة في القرآن الكريم، تقلد الدكتور أيمن رشدي سويد عددا من المناصب والمسؤوليات المرتبطة أساسا بمجال تخصُّصه، حيث يشتغل مستشارا بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي، وعمل في وقت سابق متعاوناً مع الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة، ومشرفا على حلقات تحفيظ الذكر الحكيم في بعض مساجد جدة، كما نظم دورات تجويدية لرفع مستوى أساتذة تحفيظ القرآن، وقام بتحقيق عدد من مخطوطات التجويد والقراءات القرآنية التي لم يسبق طبعها من قبل، إضافة إلى اشتغاله ضمن طاقم قناة إقرأ الفضائية، حيث يقوم بتعليم المشاهدين قواعد التجويد وأحكامه من خلال برنامجَيْ "صفات الحروف"، و "الإتقان لتلاوة القرآن".

على الصعيد الفكري، يتوفر الدكتور أيمن رشدي سويد على عدد من المؤلفات والكتب والتحقيقات، حيث قام بتحقيق منظومة "المقدمة الجزرية في تجويد القرآن" للإمام محمد ابن الجزري رحمه الله، و منظومة "المفيد في التجويد" للإمام شهاب الدين أحمد الطيبي رحمه الله، و منظومة "عقيلة أتراب القصائد في أسنى المقاصد" في رسم المصاحف للإمام الشاطبى... كما ألَّف كتاب "البيان لحكم قراءة القرآن الكريم بالألحان" ، و كتاب "رسالة قاعدة أقوى السببين في المد للقراء العشر"، و "رسالة في حكم الوقف على الهمز المتوسط بزائد لحمزة من طريق الشاطبية"، وله أبحاث في مواضع النبر في القرآن الكريم، وأسباب اختلاف القراء بين مصنف و آخر... وغيرها من المواضيع المرتبطة بالقرآن الكريم وأحكام التجويد.

تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    الله يزيدك من علمه
    ويجزيك وجميع المساهمين خير الجزاء
    اللهم باسمك الغفار اغفر لهم يارب العرش العظيم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. السلام عليك ياشيخ ايمن سويد بارك الله فيك في تلاوة القرآن الكريم فانت من اجمل الاصوات التي سمعتها شكرا لك لقد ابكيت الالاف بصوتك العذب وفي الاخير اريد منك معروفا الدعاء لي عائلتي وخاصة لي والدي مخلوف واسمهان واخوتي اشرف وايمن ويزيد شكرا

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله الكريم
    الله يجزيك الخير يا شيخ ... ونفع بك الامة الاسلامة وجزاك الله خير الجزاء