مشغل القراءة في طور التحميل
مشغل القراءة في طور التحميل

السيرة الذاتية خليفة الطنيجي

خليفة الطنيجي

ينتمي خليفة مصبح أحمد سيف الطنيجي، الإماراتي المولد، إلى طينة المقرئين ذوي الصوت القوي والجوهري، وذوي الخبرة الكبيرة والباع الطويل في قراءة القرآن، وهو ما أهله إلى أن يتبوأ مكانة المحكم الدولي في مسابقات القرآن الكريم، إلى جانب وظيفته الحالية كمهندس مدني ورئيس دائرة الإسكان بحكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

يعتبر خليفة الطنيجي من أبناء إمارة الشارقة وتحديدا من مدينة الذيد. حفظ القرآن بمركز المدينة لتحفيظ القرآن الكريم وعمره آنذاك لايتجاوز 13 سنة، وأجيز على يد شيخه غلام حسين.
درس في المدينة المنورة على يد الشيخ إبراهيم الأخضر شيخ قراء المسجد النبوي الشريف وأجازه في رواية حفص عن عاصم. كما برع في روايات أخرى وأجيز في روايتي ورش وقالون على يد الشيخ محمد عصام القضاة.

وبخصوص مساره الأكاديمي فقد نال القارئ خليفة الطنيجي شهادة الباكالوريوس في شعبة الهندسة المدنية من جامعة الإمارات العربية المتحدة في العام 2001.

يشغل حاليا منصب رئيس دائرة الإسكان كما يتمتع بالعضوية في المجلس التنفيذي ومجلس إدارة مؤسسة القرآن الكريم والسنة بالشارقة، وعمل سابقا كمدير لدائرة الأشغال العامة بالإمارة.

في حوزة الشيخ خليفة الطنيجي سجل حافل من المشاركات في العديد من مسابقات حفظ وتلاوة القرآن الكريم الدولية والمحلية، والتي حصل فيها على نتائج جيدة، كما أنيطت به مهمة التحكيم في بعض المسابقات الأخرى مثل مسابقة دبي المحلية للقرآن الكريم من دورتها الثانية إلى الدورة الثانية عشرة، والمسابقة المحلية لجائزة الشيخ راشد بن أحمد المعلا في دورتها الأولى والثانية، ومسابقة الشارقة للقرآن الكريم من العام 1427 إلى العام 1431 هجرية، ومسابقة الملك عبد العزيز الدولية بمكة المكرمة ، وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها التاسعة (1427 هجرية).

يتوفر خليفة الطنيجي على رصيد غني من الإصدارات الصوتية والمرئية التي انتشرت في سائر العالمين العربي والإسلامي، من ضمنها تلاوة للمصحف المرتل الكامل، وتسجيلات لتعليم قراءة القرآن الكريم ومقتطفات من إمامته للمصلين في صلاة التراويح، إضافة إلى حلقات من البرنامج التلفزيوني"مشاهير القراء" الذي كان يعده ويقدمه على تلفزيون الشارقة ويستضيف فيه نخبة من القراء العرب والمسلمين.

تعليقات

  1. لم اسمع اجمل من تلك التلاوات للقران الكريم فهي تبكي الحجر من الخشوع فعند سماعها يتم التأمل والتفكر بكلام المولى الله سبحانه وتعالى فبارك الله بالشيخ خليفه وجعله قدوه لشباب اليوم واتطنى لكل أم مسلمه أن يرزقها الله بمثل مارزقت به والدة الشيخ خليفه الفاضله

  2. جزى الله الشيخ القارئ خير الجزاء وبارك في قرأته الطرية الفصيحة الواضحة والمجودة المأثرة وحشره في زمرة أهل القرآن والسنة ونصيحتي لكل مَن أراد حفظ القرآن الكريم وتصحيح قرأته للقرآن أن يستمع للحصري و الشيخ الطنيجي حفظ الله جميع المشايخ.