مشغل القراءة في طور التحميل
مشغل القراءة في طور التحميل

السيرة الذاتية محمد الكنتاوي

محمد الكنتاوي

يعتبر محمد الكنتاوي أحد أشهر المقرئين المغاربة المتمكنين، الذين أحبوا كتاب الله واستطاعوا زرع حبه في الجيل الناشئ من خلال التحفيظ والتدريس، كما مثلوا المغرب في أكبر المحافل الدولية التي تعنى بتجويد القرآن، إذ فاز بالرتبة الرابعة في أول مهرجان قرآني بالسعودية حضره عدد من أمهر القراء من مختلف دول العالم الإسلامي.

ولد المقرئ محمد الكنتاوي بمدينة تافيلالت المغربية، ومنذ سنواته الأولى كان يرى فيه والده حلم مقرئ مشهور، وظل الحلم يكبر مع السنوات حتى كان له ما تمنى، حيث قرر محمد الكنتاوي التخصص في دراسة بحور القرآن الكريم وعلوم تجويده، من أجل ذلك انتقل بين عدة مدن مغربية "يلتمس طلب العلم حتى برع في فن التجويد".

حصل محمد الكنتاوي سنة 1996على إجازة علمية في القراءة والإقراء بتأطير من المقرئ الشيخ صفاء الأعظمي في بغداد وبتزكية من عدد من الشيوخ أبرزهم الشيخ قتيبة الحاج السعدي، الشيخ عمر زكي فرج والشيخ علاء الدين القيسي.

لم يستطع الكنتاوي اقتحام بيوت المسلمين في كافة العالم العربي إلا بعد سنة 1985، حيث قام بتسجيل المسيرة القرآنية تحت إشراف وإخراج محمد بربيش ومحمد السوسي، لتكون بذلك هذه السنة هي نقطة التحول في مسار الكنتاوي وحصوله على قاعدة جماهيرية واسعة.

إلى جانب ذلك، قام الكنتاوي بتسجيل مصحف بالصيغة المغربية تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أطلقوا عليه اسم "المصحف الحسني المرتل" سنة 1989، كما قام بتسجيل اثنا عشر حزبا في باريس للقناة الثانية بمناسبة افتتاحها خلال نفس السنة.

حظي الكنتاوي بإعجاب شديد من طرف العائلة الملكية المغربية، حيث عين عضوا في لجنة التحكيم لجائزة الحسن الثاني آنذاك التي أصبحت فيما بعد جائزة محمد السادس في حفظ وتجويد القرآن الكريم، كما اختاره الملك الراحل الحسن الثاني ليصلي به تسليمتين خلال صلاة التراويح كل عام إلى أن توفي، بالإضافة إلى تسجيل مصحف خاص به.

إلى جانب ذلك عين الراحل الحسن الثاني الكنتاوي أستاذا لتعليم أحفاده القرآن الكريم في المدرسة المولوية، كما جدد تعيينه الملك محمد السادس في نفس المنصب سنة 2008، كما نودي عليه لتأطير العديد من الدورات التكوينية بكل من الصين ومنغوليا.

تخرج على يد الكنتاوي العديد من القراء الذين سجلوا المسيرة القرآنية لوزارة الأوقاف وبعضهم يمثل المغرب في أوربا وأمريكا والإمارات العربية المتحدة" كمحمد حمدان، عبد السلام العسري وغيرهم.

تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اشكر جزيل الشكر هدا الموقع على مايقدمه لنا من استفادة اما بخصوص المقرئ الشيخ محمد الكنتاوي فانه مقرئ رائع وانصح به كل من اراد تعلم مخارج الحروف وقواعدالتجويد الصحيحة للقراءة المغربية عن ورش عن نافع ,نفعنا واياكم بهده القراءة الطيبة وجعلنا الله من اهل القران وخاصته وجزى الشيخ عنا افضل الجزاء.

  2. جزاكم الله خيرا على الموقع لأول مرة أعثر عليه رائع وكنت أبحث عن قراءة مقرئنا الجليل محمد الكنتاوي فقد تربينا عليها منذ الصغر وضاعت شرائطنا القديمة وابحث عن نسخة جديدة من مصحفه الحسني المرتل فهو رائع من حيث الضبط وساعدني جدا في الحفظ بارك الله في شيخنا وفيكم

  3. السلام عليكم ورحمة الله
    شكر الله لشيخنا الكنتاوي محمد وحفضه لهذه الامة انا اكرر دائما مع تلاوته واقول انه من اروع القراء
    ثم اشكر المقيمين علي هذا الموقع واقول لهم تقبل الله صالح اعمالكم ويرث اولادكم هذا العمل الجبار
    استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

  4. السلام عليكم، حقا من أراد أن يضبط مخارج الحروف وتكون قراءته صحيحة فعليه بالإستماع لقراءة الشيخ الكنتاوي كما أن له دروس رائعة في التجويد كل يوم ثلاثاء بالمسجد الأعظم بالرباط .جزا الله خيرا أستادنا الكريم والقائمين على هذا الموقع \\الدروس خاصة بالنساء\\

  5. صوت و لا اجمل, احب سماع تجويده دائما و كذلك أمي فانا اشكرك على قراءتك. اطلب منك ان تنشر قراءتك اكثر و اكثر خاصة في قناة المجد للقران الكريم. والله اني احبك كثيرا في الله.

  6. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته جزاك الله خيرا صوت و ترتيل و تجويد لا اروع لقد نفعنا و ساعدنا جدا في الحفظ شكرا جزيلا لك يا شيخنا محمد الكنتاوي