مشغل القراءة في طور التحميل
مشغل القراءة في طور التحميل

السيرة الذاتية عبد الباسط عبد الصمد

عبد الباسط  عبد الصمد

هو عبد الباسط بن محمد بن سليم بن عبد الصمد من أكبر و أشهر مرتلي القرآن الكريم.
ولد الشيخ عبد الباسط عبد الصمد سنة 1927 م في مدينة "أرمنت" التابعة لمحافظة قنا جنوب مصر، و قد كان والده الشيخ محمد عبد الصمد من كبار مرتلي القرآن الكريم في قريته.

حفظ عبد الباسط عبد الصمد القرآن في كتاب بلدته على يد الشيخ الأمير و درس الروايات مع الشيخ محمد سليم. و قد أتم حفظ القرآن في سن العاشرة.

أصبح الشيخ عبد الباسط عبد الصمد سريعا من كبار المرتلين جنوب مصر (في الصعيد). لكن الحدث الذي غير مجرى حياته تمثل في زيارته لمسجد السيدة زينب سنة 1950 م، خلال الاحتفالات بميلاد السيدة الفاضلة.

كان يشارك في إحياء هذه الاحتفالات مشايخ كبار مثل عبد الفتاح الشعشاعي، مصطفى إسماعيل، عبد العظيم زاهر، أبو العينين شعيشع و آخرون. و قد قرأ عبد الباسط عبد الصمد آيات من سورة الأحزاب خلال عشر دقائق، و كان ذلك كافيا لإثارة انتباه الجموع الغفيرة التي لم تكف عن الهتاف و ما فتئت تطلب من الفتى أن يتم تلاوته إلى أن استوفى أكثر من ساعة و نصف من القراءة.التحق الشيخ عبد الباسط عبد الصمد بالإذاعة المصرية سنة 1951 م، و قد كانت أول تلاوة له على أمواج الإذاعة لسورة فاطر.

تم تعيين الشيخ في السنة الموالية قارئا لمسجد الإمام الشافعي ثم بعده لمسجد الإمام الحسين سنة 1985م حيث كان خلفا للشيخ محمود علي البنا.

ترك الشيخ عبد الصمد العديد من التسجيلات لتلاواته القرآنية هذا بالإضافة إلى القرآن المرتل و المجود.و قد جال في العديد من دول العالم ملبيا الدعوات للتسجيلات الإذاعية، للحفلات الدينية و للقراءات في المساجد في كل من المملكة العربية السعودية ( حيث أدى فريضة الحج سنة 1952م و تلا القرآن في مكة و المدينة)، سوريا، الإمارات العربية المتحدة، المغرب، الهند، باكستان، فلسطين (حيث قرأ القرآن الكريم بالمسجد الأقصى و المسجد الإبراهيمي)، فرنسا، انجلترا، الولايات المتحدة الأمريكية و دول أخرى في كل بقاع العالم.

تم تكريم الشيخ عبد الباسط عبد الصمد و تتويجه بعدة أوسمة منها وسام الاستحقاق من سوريا، وسام الأرز من لبنان، الوسام الذهبي من ماليزيا و غيرها من الجوائز القادمة من المغرب و السنغال. و قد تم تكريمه و تخليد ذكراه حتى بعد مماته من طرف الرئيس المصري حسني مبارك بمناسبة الاحتفال بليلة القدر سنة 1990م.

توفي الشيخ عبد الباسط عبد الصمد في 30 نونبر 1988م أن أصيب بمرض السكري و الكسل الكبدي. و قد خلد وفاته الملايين من المسلمين في جميع بقاع العالم.

تعليقات

  1. كنا نستمع إليه عبر الاسطوانات ثم الشرائط بالمسجد العتيق و مسجد بلال ومسجد عبد الحميد بن باديس وغيرها ببلدتنا الجميلة "سطيف" منذ السبعينات و إلى يومنا هذا، و خاصة أيام الجمعة و المناسبات الدينية .
    كان صوته من أقوى أصوات المقرئين من جيله و الجيل الجديد و من أفصحهم عند إخراج الحروف.
    و يتمتع بطول نفس يمكنه من قراءة أطول الآيات القرآنية دون التوقف لاستعادة النفس.
    يعيد الآيات مرات و بطرق و طبوع ومقامات مختلفة . امتاز بطبقات صوتية متعددة وراقية.
    كان- رحمه الله- قادرا أن يصعد و يهبط بحنجرته مع الآيات الكريمة أثناء التلاوة.

  2. لقد دفعني إلى إرسال الفقرات السابقة تلك الصور التي نشرتموها والتي تؤرخ لجانب من محطاته التي أنفقها في ترتيل وتجويد القرآن المجيد في بعض دول العالم ، ولقد هزّت كياني وحرّكت وجداني وذكّرتني بالرجل العملاق الباذخ الراسخ القارئ عبد الباسط عبد الصمد، ولقد أعجبت بصوته الجميل كلّ الإعجاب ولذلك كلّه عقدت العزم على تأليف الكتيب عن حياته ،مكانته ومميزاته رحمه الله ليتواصل الجيل الجديد بالمقرئين العالميين من الجيل القديم.


  3. إلى المقرئ عبد الباسط عبد الصمد و روحه، طيب الله ثراه.
    إلى محبي تجويده، و مقدري نبوغه.
    إلى الذي وصل بيننا وبين القارئ أسباب الألفة والكتابة.
    إلى حملة كتاب الله، طلائع فرسان القرآن في كلّ مكان..
    إلى كل من عاش في ظلال القرآن يتنسم الآيات البينات بتجويد وإتقان.
    إلى أولئك و هؤلاء جميعا أهدي تحياتي وسلامي..

  4. أشرطة الشيخ عبد الباسط لا يخلو منها بيت مسلم ومسجد في جميع دول العالم. كان بحق مقرئا عابرا للقارات و مع ذلك بقي جزء من حياة هذا الرجل العظيم خفيا عن محبيه.
    ولعل رجالا أقل منه شأنا و قدرا ألفت فيهم الكتب و المجلات.
    حياة القارئ عبد الباسط عبد الصمد التي قضى نصف قرن منها مع آيات الذكر الحكيم لخدمة القرآن وخدمة قارئ القرآن.

  5. من أجمل الأصوات و أروعها . هو الشيخ المقرئ المفضّل لدي رغم تعدّد القرّاء و تنوّعهم ، رحمه الله رحمة واسعة ،و رفعه الله بكل حرف من القرآن درجة .كم أجلّ هذا الشيخ لأنّه استثمر صوته في تجارة رابحة فنال الرّضا والقبول في الدّنيا و الآخرة وستكون الجنّة هي المثوى والمأوى بإذن الله تعالى .

  6. هذا الصوت الملائكى العذب الذى يتغلل داخل القلب كانة صوت من السماء فهو نعم السفير لكتاب الله الذى سمعه منه ملايين المسلمين فى شتى بقاع الارض تحية اجلال الى هذا الرجل رحمه اللهفانت حين تسمعه يرنل القران اويجوده فلابد ان تتدبر معانى كتاب الله وتجد نفسك ترتل معه بلسانك وقلبك

  7. رحمك الله يا شيخنا الجليل على هذه الصدقة الجارية والكنز الثمين ونسئل الله سبحانه وتعالى ان يغمد روحك الجنة وان يطيب ثراك امين رب العالمين وصلاة وسلام على اشرف المرسلين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وعلى اصحابه المنتجبين

  8. سبحان الله العظيم .. انا ما اشد المعجبين للقارئ شيخنا عبدالباسط عبدالصمد ..صوته يثلج الصدر ويريح القلب .. اسأل الله ان يرزقه الفردوس الاعلى ويجمعنا معه ومع نبينا محمد عليه الصلاة والسلام .. اخوكم ياسر الكعبي من الامارات

  9. اللهم اغفر له وارحمه واجعل مثواه الجنة يارب العالمين, صوته ملائكي حتى أني أعجز عن وصف الاسترخاء الذي يصيبني عند الاستماع الى تلاواته العطرة ,فحينما اسمع هذا الرجل لا اريد الانتهاء من سماع ترتيله لكتاب الله .

  10. صوت نزل لانعرف من أين اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فردوسك الأعلى ياأرحم الراحمين واجعله مع النبيين والمحسنين ......... صوته ملائكي حتى أني أعجز عن وصف الاسترخاء الذي يصيبني عند الاستماع الى تلاواته العطرة

  11. صوت لا يمكن ان يوصف بأي شكل اسأل الله العظيم ان يرحم هذا الرجل رحمة واسعه وان يسكنه فسيح جناته بحق ما قدم من تلاواات ...............فحينما اسمع هذا الرجل لا اريد الانتهاء من سماع ترتيله لكتاب الله ....................

  12. الف الف رحمه ونور على روحه...وانا من المستمعين للشيخ عبد الباسط عبد الصمد..الله يتغمده برحمته ويدخله فسيح جناته...

  13. الشيخ عبد الباسط عبد الصمد من اكثر المقرئين فى العالم جمالا فى الصوت والقراءة وتالية محمد صديق المنشاوى