تعليقات

  1. جزاكم الله خيرا على هذا العلم وجعله في ميزان حسناتكم ووفقنا الله وإياكم لحفظ كتابه والعمل بما فيه إنه ولي ذلك والقادر عليه