تاريخ نهاية شهر رمضان وعيد الفطر 1438/2017 في تونس

بترحاب كبير، يستقبل التونسيون عيد الفطر السعيد الذي يشكل مناسبة لممارسة عدد من الطقوس و العادات الاجتماعية والدينية. ففي هذه المناسبة المجيدة يلتئم شمل الأسر التونسية حيث يجتمع الناس حول موائد الفطور صبيحة يوم العيد في جو تسوده المودة ويميزه الاحترام. وبعد تناول فطور العيد يقصد التونسيون المساجد والمصليات لأداء صلاة العيد مُزيَّنين بلباسهم التقليدي العريق الذي تمثل الجبة شعاره الأساسي وشكله الرمزي. وبعد انتهاء الصلاة وخطبة العيد، يعايد التونسيون بعضهم البعض ويتبادلون التهاني، ومنهم من يعود إلى البيت، ومنهم من يقصد أحبابه وجيرانه لصلة الرحم معهم، ومنهم من يتوجه إلى أقرب مقبرة للترحم على أرواح الموتى من الأقارب. ومن مميزات عيد الفطر في أرض الزيتونة كذلك، جلوس المواطن التونسي على الأرض لتناول الطعام طلبا للراحة الجسدية والنفسية وجلبا لفأل الخير و البركة حسب الاعتقاد الشائع هناك.

ومن أشهر أطباق عيد الفطر في تونس طبق "الشرمولة" و هي أكلة شعبية عريقة يتم التهييء لها منذ دخول العشر الأواخر من شهر رمضان، وتتكون من الزبيب والبصل وزيت الزيتون والبهارات، وغالبا ما يتم تناولها مع السمك المملح، حيث تقوم ربات البيوت بتقديم صحن من هذه الأكلة لأفراد عائلتها وترسل صحنا آخر لجاراتها اللواتي يقمن بنفس الشيء تجاهها في عادة يطلقون عليها "الذواقة".

وفيما يرتبط بالإعلان عن يوم عيد الفطر، تناط هذه المسؤولية بديوان الإفتاء في الجمهورية التونسية، حيث يجتمع أعضاؤه بعد مغرب التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك فيراقبون الهلال ويخبرون الشعب التونسي بحلول العيد في اليوم التالي إذا ثبتت رؤية الهلال، أما إذا تعذرت رؤية الهلال فيعلنون عن استكمال رمضان لثلاثين يوما ويكون عيد الفطر بعد اليوم الموالي.

وحسب التوقعات الأولية، ينتظر أن يكون عيد الفطر في تونس لسنة 2017/1438 يوم 25 يونيو 2017 مع اختلاف يوم واحد زيادةً أو نقصانا.

جديد عيد الفطر إن شاء الله في تونس يوم الأحد 25 يونيو 2017.

يتمنى لكم موقع السبيل عيد فطر سعيد مع أحر التهاني وأطيب المتمنيات وكل عام وأنتم إلى الله أقرب.

بقلم: محمد رياض

مشاركة هذا المقال:

تعليقات